رمي الجمرات .. تاريخ وشعائر

By 16 نوفمبر,2014مقالات, مقالات الشيخ
الجمرات

رمي الجمرات .. تاريخ وشعائر

إعداد : أ.د. عبد الملك بن عبد الله بن دهيش

معنى رمي الجمار، لغة وإصطلاحاً :
معنى الرمي هو : الإلقاء بالحصى في زمان مخصوص، وهو الحج، وعدد مخصوص، وهو سبع حصيات يقال: رميت الشيء من يدي؛ أي ألقيته فارتمى, ورمى بالشيء أيضاً ألقاه.
والجمار : جمع جمرة، وهي الحصاة، والجمار : الحجارة الصغيرة، وجمَّر : رمى الجمار .
معنى الرمي اصطلاحاً :
الرمي: هو منسك واجب من مناسك الحج، وهو القذف بالحصى المعينة العدد، في مكان مخصوص، وهو مشعر منى، وزمن مخصوص، وهو الحج، والرمي الواجب للجمرات الثلاث هو سبع حصيات لكل جمرة .
الحكمة من رمي الجمرات:
الحكمة منه أنه عمل شرعي يمثل مقاومة الشيطان، الذي يريد إيقاع الناس في المعاصي، وأيضاً إقتداء بفعل أبو الأنبياء إبراهيم عليه السلام(1)، وابنه إسماعيل(2)، حيث عرض لهما الشيطان وهو أثناء الحج فرماه إبراهيم عليه السلام بالحجارة, فأصبحت الحكمة من الرمي مقاومة الشيطان العدو اللدود للإنسان .
وهو واجب عمله اتفاقاً أثناء الحج ؛ لفعل النبي صلى الله عليه وسلم .

حمل المقالة من هنا…

حدود المشاعر المقدسة - منى - مزدلفة - عرفات
حدود المشاعر المقدسة
الحرم المكي الشريف والأعلام المحيطة به
حدود الصفا والمروة - التوسعة الحديثة دراسة تاريخية فقهية